أبو جعفر بن أبي شيبة (297 هـ)
    
الجمعة 5 / جمادى الآخرة / 1430 هـ - الموافق 29 / مايو / 2009 م

الترجمة باللغة الانجليزية


أبو جعفر بن أبي شيبة
(نحو 210 - 297 هـ)


إعداد: أم عبد الله الميساوي
أُعِدّ لموقع: عقيدة السلف الصالح




الحافظ محمد بن عثمان بن أبي شيبة العبسي الكوفي
كنيته: أبو جعفر
ولادته: في الكوفة سنة 210 هـ أو قريبا منها.
كان من أهل الكوفة، وارتحل إلى بغداد سنة 273 هـ (1)، وتوفـي بها سنة 297 هـ، وقد قارب التسعين. (2)


شيوخه:
- والده: عثمان بن أبي شيبة.
- عَمّيه: أبو بكر والقاسم ابنا أبي شيبة.
- علي بن المديني
- يحيي بن معين
- أحمد بن يونس
- محمد بن عمران بن أبى ليلى
وغيرهم (3)



تلاميذه:
- محمد الباغندي
- محمد بن مخلد
- الطبراني
- أبو بكر النجاد
- أبو علي بن الصواف
وغيرهم (4)



سيرته وأقوال النقاد فيه:
قال عنه الإمام صالح بن محمد جزرة: «ثقـة.» (5)
سئُل عنه عبدان (6) فقال: «ما علمنا إلا خيرا، كتبنا عن أبيه "المسند" بخط ابنه، الكتاب الذي كان يقرأ علينا.» (7)
وقال أبو أحمد ابن عدي: «ومحمد بن عثمان هذا على ما وصفه عبدان لا بأس به.
وقال: ولم أر له حديثا منكرا فأذكره.»
(8)
ذكره ابن حبان في الثقات وقال: «كتب عنه أصحابنا.» (9)

وفيما يتعلق بطعن ابن مطين فيه، فقد قال أبو نعيم ابن عدي: «وقد كنت وقفت على تعصب وقع بينهما بالكوفة سنة سبعين، وعلى أحاديث ينكر كل واحد منهما على صاحبه، ثم ظهر أن الصواب الإمساك عن قبول كل واحد منهما في صاحبه.»
وقال: «ورأيت موسى بن إسحاق الأنصاري يميل إلى مطين في هذا المعنى حين ذُكر عنده، ولا يطعن على محمد بن عثمان ويثنى على مطين ثناءً حسنا.» (10)

قال الخطيب البغدادي: «كان كثير الحديث، واسع الرواية، ذا معرفة وفهم.» (11)
قال الذهبي: «كان عالماً بصيراً بالحديث والرجال له تآليف مفيدة.» (12)

وعند وفاة الحافظ محمد بن عثمان، قال ابن المنادي: «كنا نسمع شيوخ أهل الحديث وكهولهم يقولون مات حديث الكوفة بموت موسى بن إسحاق ومحمد بن عثمان وأبى جعفر الحضرمي وعبيد بن غنام.» قال الخطيب: «وكانت وفاة هؤلاء الأربعة في سنة.» (13)


دعوى أنه مُتهم بالكذب:
روى الخطيب البغدادي في كتابه "تاريخ بغداد" (14) عن أبي العباس بن عقدة أنه قال:
سمعت عبد الله بن أسامة الكلبي يقول: محمد بن عثمان كذاب أخذ كتب بن عبدوس الرازي ما زلنا نعرفه بالكذب،
وقال بن سعيد سمعت إبراهيم بن إسحاق الصواف يقول: محمد بن عثمان كذاب ويسرق حديث الناس
ويحيل على أقوام بأشياء ليست من حديثهم،
قال سمعت داود بن يحيى يقول: محمد بن عثمان كذاب وقد وضع أشياء كثيرة يحيل على أقوام أشياء ما حدثوا بها قط،
وقال سمعت عبد الرحمن بن يوسف بن خراش يقول: محمد بن عثمان كذاب بين الأمر يزيد في الأسانيد ويوصل ويضع الحديث،
وقال سمعت محمد بن عبد الله الحضرمي يقول: محمد بن عثمان كذاب ما زلنا نعرفه بالكذب مذ هو صبي،
وقال سمعت عبد الله بن أحمد بن حنبل يقول: محمد بن عثمان كذاب بين الأمر يقلب هذا على هذا ويعجب ممن يكتب عنه،
وقال سمعت جعفر بن محمد بن أبى عثمان الطيالسي يقول: ابن عثمان هذا كذاب يجيء عن قوم بأحاديث ما حدثوا بها قط متى سمع أنا عارف به جدا،
وقال سمعت عبد الله بن إبراهيم بن قتيبة يقول: بن عثمان أخذ كتب بن عبدوس وادعاها ما زلنا نعرفه بالتزيد،
وقال سمعت محمد بن أحمد العدوي يقول: محمد بن عثمان كذاب مذ كان متى سمع هذه الأشياء التي يدعيها وذكر كلاما غير هذا في بدئه،
وقال حدثني محمد بن عبيد بن حماد قال: سمعت جعفر بن هذيل يقول: محمد بن عثمان كذاب. ا.هـ.



هذا التكذيب تفرد بنقله ابن عقدة (15)، وهو ليس بعمدة، والناس مُختلفون في أمانته فمن راض ومن متسخط به (16)، فلا يُقبل ما ينقله من الجراح ولا سيما إذا كان في مخالفةٍ في المذهب كما هو هنا، فقد كان من الشيعة الزيدية (17).
قال حمزة بن يوسف السهمي: سألت أبا بكر بن عبدان (18) عن ابن عقدة إذا حكى حكاية عن غيره في الشيوخ في الجرح، هل يُقبل قوله؟ قال: لا يُقبل. (19)
وقل الخطيب البغدادي: "في الجرح بما يحكيه أبو العباس بن سعيد نظر." (20)
ومما يؤكد عدم صحة ما نقله ابن عقدة هو نقله التكذيب عن عشرة مشهورين من أهل الحديث وتفرده بذلك كله، فلم يروه غيره عن أحد منهم ولا عن غيرهم تكذيب محمد ابن أبي شيبة، وقد كان محمد ببغداد وبغاية الشهرة، كثير الخصوم، فتَفَرُّد ابن عقدة عن أولئك العشرة كافٍ لتَوهِين نقله.



من مؤلفاته:
- سؤالات ابن أبي شيبة لعلي بن المديني.
- تاريخ كبير
- السنن في الفقه
- العرش (21)



أقواله في العقيدة المنقولة في الموقع:

قال أبو جعفر بن أبي شيبة رحمه الله في كتابه "العرش" :
« فهو فوق السماوات وفوق العرش بذاته متخلصا من خلقه بائنا منهم، علمه في خلقه لا يخرجون من علمه.» (22)




(1) مُستفاد من رواية عبد الملك بن عدي قال: "وأقمت ببغداد مدة وذلك في سنة إحدى وسبعين ومائتين ومحمد بن عثمان حينئذ مقيم بالكوفة لم ينتقل عنها وإنما انتقل عنها بعد ذلك بسنتين إلى بغداد" (تاريخ بغداد ج4 ص70، تحقيق: بشار عواد معروف).
(2) تاريخ بغداد (ج4 ص75)، وسير أعلام النبلاء (ج14 ص22)
(3) تاريخ بغداد (ج4 ص68)، سير أعلام النبلاء (ج14 ص21)
(4) المصدر السابق.
(5) تاريخ بغداد (ج4 ص69) ؛ ,وصالح بن محمد جزرة هو الإمام الحافظ الكبير الحجة، محدث المشرق، أبو علي الأسدي البغدادي، الملقب جزرة، نزيل بخارى. مولده سنة خمس ومئتين ببغداد. قال الدارقطني عنه: كان ثقة حافظا غازيا. توفي صالح في ذي الحجة، لثمان بقين منه، 293 هـ، وله تسع وثمانون سنة. (سير أعلام النبلاء 14/ 24-32)
(6) هو الحافظ الحجة عبد الله بن أحمد بن موسى الأهوازي الجواليقي، حافظ صدوق، توفي سنة 306 هـ (سير أعلام النبلاء 14/ 168-172)
(7) تاريخ بغداد (ج4 ص69)
(8) الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي (ج6 ص295)
(9) ثقات ابن حبان (ج9 ص155)
(10) تاريخ بغداد (ج4 ص73)
(11) تاريخ بغداد (ج4 ص68)
(12) ميزان الإعتدال (ج3 ص642)
(13) تاريخ بغداد (ج4 ص74-75)
(14) تاريخ بغداد (ج4 ص73-74)
(15) هو أحمد بن محمد بن سعيد أبو العباس الهمداني يعرف بابن عقدة، توفي 332 هـ.
(16) لسان الميزان لابن حجر (ج1 ص606) اعتنى به الشيخ عبد الفتاح أبو غدة - مكتبة المطبوعات الإسلامية- الطبعة الأولى 1423 هـ - 2002م
(17) انظر في ترجمته في الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدي (ج1 ص206) تحقيق سهيل زكار؛ وتاريخ (بغداد) مدينة السلام للخطي البغدادي (ج6 ص150) تحقيق بشار عواد معروف - دار الغرب الإسلامي
(18) هو الامام الحافظ، المعمر الثقة، أبو بكر، أحمد بن عبدان بن محمد ابن الفرج الشيرازي، شيخ الاهواز، ومسند الوقت ... سأله حمزة بن يوسف عن الجرح والتعديل والعلل. مولده في سنة 293 هـ، وتوفي في صفر سنة 388هـ عن خمس وتسعين سنة. (سير أعلام النبلاء للذهبي 16/ 489 - مؤسسة الرسالة / بيروت - الطبعة التاسعة 1413هـ - 1993م )
(19) سؤالات حمزة بن يوسف السهمي للدارقطني وغيره من المشايخ في الجرح والتعديل (ص160) تحقيق موفق بن عبد الله بن عبد القادر - مكتبة المعارف / الرياض - الطبعة الأولى 1404هـ - 1984م
(20) تاريخ بغداد (ج3 ص27)
(21) تاريخ بغداد (ج4 ص68)، وسير أعلام النبلاء (ج14 ص21)، الأعلام للزركلي (ج6 ص260)، ومعجم المؤلفين (ج10 ص285)
(22) العرش وما رُوي فيه لأبي جعفر بن أبي شيبة (ص291-292)



صفحات الموقع

آخر المقالات

قائمة الأقسام الرئيسية

نموذج البحث



  

حقوق الطبع والنشر محفوظة لكل مسلم 1430 ﮬ - 2009 م